الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
مختارات من روائع الشاعر محمود درويش - 01 -
شرح برنامج وورد 2007
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 "كود" تكشف قصة الأغنية التي قادت معاد بالغوات "الحاقد" إلى الاعتقال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 54
الموقع : http://afaqkadima.yoo7.com

مُساهمةموضوع: "كود" تكشف قصة الأغنية التي قادت معاد بالغوات "الحاقد" إلى الاعتقال   الجمعة 22 مارس 2013 - 16:59

"كود" تكشف قصة الأغنية التي قادت معاد بالغوات "الحاقد" إلى الاعتقال

أحمد مدياني

اعتقل معاد بالغوات "الحاقد" في 28 مارس 2012، وحكم بسنة سجنا في محكمة ابتدائية بسبب احدى اغانيه، ثم أكدت محكمة الاستئناف الحكم الابتدائي. وستنتهي مدة السجن في 27 مارس 2013، أي بعد انصرام مدة سنة ، فالدعوة موجهة الى الجميع لاستقبال مغني الشعب الثائر معاد بالغوات "الحاقد" فهو قد ناضل بالاغنية وبحريته من أجل حريتنا جميعا .

أشبه بمونولوك بين شاب مغربي ورجل أمن يستخدم كل أشكال الترهيب والتحقير في حق الشاب. يتبادلون التهم والوعيد. الشاب يتكلم عن حقه وحق الشعب الذي نهب وسرق يدعو رجل الأمن إلى الانتباه للريوس الكبار "صحاب اللعاقة الصحيحة" وصاحب البذلة الزرقاء يرد بدوره وينعت الشاب بأوصاف قدحية ويتوعده مرة أخرى بتهشيم رأسه وإسقاط أضراسه.

تلك هي الأغنية التي قادت معاد بالغوات "الحاقد" إلى الاعتقال بعد أن رفعت المديرية العامة للأمن الوطني دعوة ضده.
ستعود بكم " كود " إلى الوراء قليلا لتنبش في تاريخ الأغنية صرح مقربون لمعاد أنها كتبت ولحنة سنة 2008 أي أربع سنوات قبل هذا التاريخ يؤكد مصدر ل"كود"، ويضيف "لقد غنى "الحاقد" الأغنية في مناسبات عديدة وأماكن مختلفة ولم يعرها أحد اهتمام من المسؤولين الأمنيين أو تستفز مشاعرهم.
وقد وصلت الأغنية إلى موقع " اليوتوب " يوم 16 أكتوبر 2010 مرفقة بصورة لمعاد ورفيقه في الغناء نبيل المعروف "الخيبراطور" قبل أن تلاقي نجاحا وانتشارا بعد أن انخرط معاد في حراك 20 فبراير، وتصبح كلمات أغانيه شعارات ومنفذ لانتقاض النظام.

أما القصة الحقيقة للفيديو، موضوع المتابعة، ويظهر فيه الذي تمر صور للملك ولرجالات الدولة والحكومة والأمن ثم صورة لرجل أمن برأس حمار، فهي منفصلة تماما عن إبداعات معاد ومجموعته، يضيف المصدر ل"كود".

إذا دققنا جيدا في تاريخ وضع الفيديو على الموقع سنجد أنه يعود لتاريخ يناير 2012 أي الفترة التي كان فيها معاد داخل السجن وهو متابع بتهمة الضرب والجرح وجهها له أحد أعضاء ما يسمون أنفسهم "الشباب الملكي". وللإشارة الفيديو حذف من موقع " اليوتوب".
نقطة أخرى وهي أن الفيديو الخاص بالأغنية أدخل في العاصمة الرباط لا علاقة له بالدار البيضاء، وببحث بسيط سيكتشف أي شخص ذلك.
وبعبدا شيئا ما عن قصة الأغنية ولتزداد الأمور غرابة نفس المحامين الذين واجهوا "الحاقد" في المتابعة الأولى أي من آزروا " الطلياني" هم الذين سينوبون عن المديرية العامة للأمن الوطني.

" كود " تقدم كلمات الأغنية موضوع المتابعة

آش مـن لاكـارط غـا نـجـبـد / الـهـويـة بـايـنـة مـن كـمـارتـي

/ ولـفـتـي شـد مـد / وهـدا جـوان هـالـك لـيـا صـحـتـي

/ كــنـعـاونـو بـيـه الإقــتـصـاد الـكـثـامـاتـي

/ ويـاكـمـا لـقـيـتـيـنـي تـانـڭـريـسـي / تـا شـد فـاسـا لـي قـسـمـو الـبلاد آ الـسـي الـبـولـيـسي / ويـاكـمـا ڭـالـيـك الـشـاف الـكـبـيـر / سـيـر جـيـب شـي مـاصـو كـبـيـر / ولا غــادي نـديـر لـيـك الـتـغـيـيـر / نـسـيـفـطـك لـفـڭـيـڭ / بـفـلـوس الـنـاس الـمـزالـيـط

/ كـتـسـيـركـيـلـيـو فـوق الـصـطـافـيـط / و مـلـي كـانـدويـو عـلـى حـقـنـا / كـتـردونـا مـسـاخـيـط / و بـاش تـعـرف / كـتـشـد صـالـيـر بـاش تـحـضـي / مـا شـي تـجـمـع رزق الـشعـب او تـدي

/ تـدي لـشـاف لـي / كـيـديـهـا مـڭـمحـة / قـسـم ردم / مـع الـريـوس الكـبـار/ صـحـاب اللـعـاقـة الـصـحـيـحـة

/ الـخـطـيـف بـان عـليـك / و كـحـالـت لـيـك الـسـيـفـة / جـمـعـتـي خـنـز الـدنـيـا / ولـيـتـي فـحـال الـجـيـفـة

/ يـمـكـن نـجـيـك فـكـلامـي خـايـب واش مـخـنـزر / ولاكـن آ الـشـاف / هـادا هـو الـواقـع الـمـر و كـنـتـمـنـا شـي نـهـار تـعـامـلـنـي كـمـغـربـي حـر/ مـاشـي تـقـمـعـنـي / تـخـرج فـيـا عـيـنـيـك / بـسـمـيـة الـبـولـيـس تـحـتـقـرنـي تـلـعـب عـلـيـا بـدوك الـڭـرايـد / الـحـاقـد ولـد الـبـوڤـري مـاشـي ولـد الـقـيـد

يـالا دردڭ / قـبـل مـا الـمـيـنـوط يـطـردڭ

/ عـنـداك يـشـدك / يـدربـو فـيـدك غـادي يـمـرضـك

/ آش كـاديـر هـنـا يـالاه نـبـداو فـالـمـفـيـد

/ واش عـنـدك حـشـيـش فـلـوس ولا فـردي / مـا عـنـدي والـو آ شـاف بلامـا تفـايـيـنـي / غـيـر فـبـلاصـتــك وقـف بـلامـا تـحـاديـنـي / كـتـخـرج عـيـنـيـك آ الـبـرهــوش آش بـاغـي لـمـك

/ وحـدة مـن جـوج يـا نـبـات فـدارنـا ولا نـقـسـمـك / واش عـارف راسـك مـعـامـن كـدوي هـاداك الـبـعـلـوك

/ غـيـر كـلـمـة وحـدة فــالـطـولـكـي نـدخـلـوك و نـسـلـخـوك / عـارف راسـي مـعـامـن كــنـدوي / مـعـا حـڭـار شـفـار / بـإسـم الـشعـب لـي فـڭـلـبـي نـخـويـه عـلـيـكـم آ الـكـفـار

الـيـومـا نـتـجـمـعـو عـلـيـك / مـاغـاديـش نـڭـول لـيـك / آش غـا نـديـرو لـيـك

/ لـكـومـيـسـاريـة مـلـي نـديـوك/ عـارفـك تزـريـتـي / مـلـي وڭـفـتـي و نـويـتـي / مـن بـعـد حـرتـي و نـويـتـي / ڭـلـتـي نـخـرج عـلـى بـيـتـي / مـا عـنـدي مـا نـتـسـالـك / حـافـظ سـوارك / و لـكـن دار لــك / فـرڭـع لـيـك راسـك / طـيـح ضـراسـك / وبـاك يـحـرك / وخـا تـجـمـعـتـو كـامـلـيـن / كـلـشـي يـبـعـد لـهـيـه / لـي فـيـكـم مـرضـي يـقـرب عـنـدي / الـيـومـا غـادي نـحـيـه.

اللازمـة:

بـولـيـس مـا عـنـدي والـو مـا تـسـيـزي/ بـولـيـس تـحـڭـر تـتـعـفـر او تـڭـريـسـي / بـولـيـس يـدي لـيـك رزقـك او يـبـلـيـسـي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.yoo7.com
 
"كود" تكشف قصة الأغنية التي قادت معاد بالغوات "الحاقد" إلى الاعتقال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق الفنون والآداب النوعية الملتزمة والجادة :: آفاق غنائية وإنشادية-
انتقل الى: