الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
مختارات من روائع الشاعر محمود درويش - 01 -
شرح برنامج وورد 2007
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 وعد بلفور 02 /نوفمبر/ 1917م

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
kimgou64

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 55
الموقع : http://afaqkadima.yoo7.com

مُساهمةموضوع: وعد بلفور 02 /نوفمبر/ 1917م   الجمعة 2 نوفمبر 2012 - 15:06

وعد بلفور 02 /نوفمبر/ 1917م

محمود البوعبيدي/كاتب. صحفي.

01 نونبر 2012

الكيان الصهيوني هذا الجسم الإستعماري الغريب عن المنطقة ويأتي في إطار التحريف الإستعماري للتطور التاريخي لشعوب المنطقة إن لم نقل التحريف الإستعماري للتطور التاريخي التحرري الإنساني .جسم غريب أقيم خارج منطق الحياة الطبيعي، وخارج منطق التاريخ والجغرافيا والقوانين الطبيعية. فالباطل الذي يمثله الكيان الصهيوني هو نتيجة للمكر و الدهاء و التآمر الإستعماري الإمبريالي، والذي تجسّد في وعد بلفور المشؤوم ، والذي أتى كتتويج للمخطط الإستعماري في اقتسام العالم وتثبيث أقدامه في منطقة البترول ، وتقسيم هذه الأخيرة في اطار المنطق الإستعماري "فرق تسد". فأتى وعد بلفور في 02/نونبر/1917م ، غداة الحرب العالمية الأولى وانتصار الثورة الإشتراكية وإحساس الإمبريالية بأن الأرض ترتج تحت أقدامها وتبحث عن بديل للأساليب القديمة في استعمار الشعوب وبلقنة الصراع أو الأصح أقلمة الصراع . فكان وعد بلفور البريطاني هو الأجرأة الفعلية لتقسيم الشعوب والمنطقة العربيين،ودعم مباشر للموالين للإمبريالية الدولية . بزرع اسفين بين شطريه المنطقة العربية ، الشطر الشرقي بآسيا،والشطر الغربي بإفريقيا، عند أقدام أغنى منطقة بترول،وماء،وغاز عالميا،والمؤهلة بإحكام القبضة على مخنق الإمبريالية العالمية من خلال مؤهلاتها الطبيعية والبشرية والحضارية للتحرر،وإزعاج المراكز الإستعمارية العالمية . فكانت المؤامرة الكبرى التي استهدفت الأمة العربية والتي ما زالت الشعوب حتى الآن تعاني من ذيولها ونتائجها.
إنها مؤامرة منح من لا يملك ـ الإستعمار البريطاني ـ لمن لا يستحق ـ النتوء الإمبريالي الصهيوني ـ. وكانت النتيجة أن فلسطين تحولت إلى أكبر قاعدة امبريالية صهيونية استعمارية استيطانية . وتحول شعب فلسطين إلى مجموعات من اللاجئين بعدما سلبت أرضهم وأهدر حقّهم في الحياة . وأصبح الكيان الصهيوني بؤرة لإرهاب الدولة، والخنجر المسموم الذي قطع أوصال الأمة،وبؤرة مرجعية لكل فساد ورجعية بالمنطقة . فما أن تمّ اقتسام المنطقة بين طرفي الإستعمار آنذاك بريطانيا وفرنسا في معاهدة سايكس ـ بيكو لاقتسام تركة الرجل المريض (الدولة التركية)، وجعلت فلسطين بموجب هذه الإتفاقية من نصيب
انجلترا حيث تبنت هذه الأخيرة فكرة إقامة وطن قوميّ لليهود في فلسطين. وأصدر وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور في 02/11/ عام 1917م، وهي الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
رغم إن البدايات الأولى لفكرة إنشاء وطن خاص باليهود، وليكون حارسًا على مصالح الدول الاستعمارية في الشرق .
ومع نهايات القرن التاسع عشر انتقلت فكرة الصهيونية التي تزعمها "تيودور هرتزل" مؤسس الحركة الصهيونية – من مرحلة التنظير إلى حيّز التنفيذ، وذلك بعد المؤتمر الصهيوني الأول الذي عقد في بازل عام 1897م، وتجلى ذلك بوضوح في سعي الصهيونيين الدائب للحصول على تعهد من إحدى الدول الكبرى بإقامة وطن قومي يهودي.
وكان التفكير يتجه في البداية إلى منح اليهود وطنًا في شمال أفريقيا، ثم تلا ذلك تحديد منطقة العريش بمصر، ولكن هذه المحاولات باءت بالفشل، فاتجه التفكير الصهيوني إلى "فلسطين"، وسعى "هرتزل" إلى مقابلة السلطان العثماني "عبد الحميد"، وحاول رشوته ، ولكن السلطان رفض.
وتعهدت بريطانيا بتحقيق المشروع الصهيون الإستعماري .
بإقامة الوطن القومي لليهود.
ولم تكد تمضي بضعة أشهر على هذه الأحداث، حتى وضعت الحرب العالمية الأولى أوزارها، ودخلت الجيوش البريطانية إلى القدس.
وفي إبريل 1920م يوافق "المجلس الأعلى لقوات الحلفاء" على أن يعهد إلى "بريطانيا" بالانتداب على "فلسطين"،من أجل وضع "وعد بلفور" موضع التنفيذ.
ثم ما يلبث مجلس "عصبة الأمم المتحدة" أن وافق على مشروع الانتداب في 24 من يوليو 1923م، ثم دخل مرحلة التطبيق الرسمي في 29 من سبتمبر 1923م.
كما أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرت في 29 من نوفمبر 1947م مشروعًا يدعو إلى إقامة دولة يهودية على أرض "فلسطين".
إن المواجهات التي تجري على ارض فلسطين طوال منذ 01/01/1965، رغم فارق القوة، وغياب العالم عن الجرائم الصهيونية اليومية، إنما هي التأكيد على أن الوعد الذي صدر قبل منذ 1917م لن يحقق النجاح المأمول، وسيبقى الكيان الهيوني جسما غريباً غير قابل للإستمرار في الحياة ، لأنه أقيم خارج الحياة نفسها وخارج التاريخ والجغرافيا. وكيان لا يمكن أن يعيش إلا على الدم والدمار والعدوان والإرهاب، مآله الزوال ولو بعد حين، وما يقوم على باطل فهو باطل.والوعي الشبابي والحراك العربي التحرري قمين بإعادة الأشياء إلى نصابها.


من هو بلفور، آرثر جيمس

ـ بلفور، آرثر جيمس (1848 - 1930م): عمل رئيسا لوزراء بريطانيا من عام 1902 م إلى 1905م، ثم وزيرا للخارجية . وكان زعيما لحزب المحافظين أكثر من 20 سنة.

نص وعد بلفور

أرسل وزير خارجية بريطانيا بلفور الخطاب التالي في 02 نوفمبر1917 م إلى روتشيلد :
"عزيزي اللورد/ روتشيلد، يسرني جدًا أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالة الملك التصريح التالي، الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود و الصهيونية، وقد عُرض على الوزارة وأقرته كما يلي:
إن حكومة جلالة الملك تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يُفهم جليًا أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن يغير الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى".
وسأكون ممتنًا إذا ما أحطتم اتحاد الهيئات الصهيونية علمًا بهذا التصريح.


المخلص
آرثر بلفور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.yoo7.com
 
وعد بلفور 02 /نوفمبر/ 1917م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق التقارير والتحقيقات-
انتقل الى: